التعاون الجامعي والعلمي

تعاون ثنائي مكثّف ومستدام بين فرنسا ولبنان يدعم قسم "التعاون الجامعي والعلمي" برامج التعاون الثنائية للتنّقل الأكاديمي والعلمي، ويواكب تطوير شبكاتٍ هيكليّةٍ بين الفاعلين في مجال التعليم العالي كما ويسهّل الوصول إلى التعليم العالي الفرنسي.

وتجمع لبنان وفرنسا علاقاتٌ جامعيةٌ وعلميّةٌ قديمةٌ وديناميكية. وبهدف دعم مؤسسات التعليم العالي ومعاهد البحوث اللبنانيّة في سياق تدهورٍ اقتصاديٍ وماليٍ شديدين وزيادةٍ في تنقّل الطلاب اللبنانيين، يضطلع المركز الفرنسي في لبنان بأنشطته ضمن أربعة محاور:
 يدعم نهج الجودة للجامعات اللبنانية من خلال المساهمة في تبنّي إجراءات الاعتماد التي تنفّذها الجامعات اللبنانيّة مع المنظّمات الفرنسيّة، مثل المجلس العالي لتقييم الأبحاث والتعليم العالي الفرنسي (HCERES) أو اللجنة المسؤولة عن التقييم وإصدار اللقب الأكاديمي “مهندس خرّيج مؤهّل”(CTI) . تسمح هذه الاعتمادات للجامعات اللبنانية بتلبية متطلّبات الجودة والاعتراف التي تزداد صرامةً في مواجهة التدويل المتزايد لقطاع التعليم العالي والبحوث.
 يحرص على توطيد الشراكات الجامعية بين فرنسا ولبنان واستحداثها، لا سيّما من خلال تطوير شهاداتٍ مشتركة بين الجامعات الفرنسية واللبنانية. والهدف هو المساهمة في ظهور شراكات تميّز وتعزيز قابليّة توظيف الخرّيجين الشباب. فعلى سبيل المثال، تملك الجامعة اللبنانية وجامعة القديس يوسف وحدهما حوالي 100 شهادةٍ مشتركة مع مؤسّساتٍ فرنسيّة.
 يشارك في تقوية الهياكل الجامعيّة وحوكمتها الرشيدة من خلال تعزيز تبادل الخبرات والحوار المتعدّد التخصصات. ويدعم المركز الفرنسي بشكلٍ خاص التنقّل وتنظيم المؤتمرات والندوات والدورات التدريبيّة التي تساهم في تحقيق هذا الهدف. كما ويشارك في تفعيل شبكة الخرّيجين.
 يساهم في تعزيز التعاون العلمي وتشجيع البحوث من خلال دعم المشاريع الهادفة إلى هيكلة البحوث المتعلقة بقضايا المجتمع ونشرها وتعزيزها. يعتمد التعاون العلمي الفرنسي اللبناني بشكلٍ أساسيٍ على برنامج سيدر (CEDRE) البحثي الفرنسي اللبناني (الاطّلاع على الإطار المفصّل حول شراكة هوبير كوريان – سيدر Hubert Curien CEDRE). وفي إطار سياسته حول التعاون العلمي، يعمل المركز الفرنسي في لبنان عن كثب مع مختلف أقسام المعهد الفرنسي للشرق الأدنى (Ifpo).

بالإضافة إلى ذلك، تدعم السفارة الفرنسيّة في لبنان/المركز الفرنسي في لبنان تنقّل الطلّاب اللبنانيين بين لبنان وفرنسا. وتحقيقًا لذلك، تتوفّر لهم عدّة برامج منح دراسيّة من الحكومة الفرنسيّة: منح للتدريب لفترة أو للتنقل على مدى فصلٍ دراسيٍ واحد للمستوى ماجستير 2 (Master 2) أي السنة الجامعيّة الخامسة، والمنح الدراسيّة للماجستير 2، والمنح الدراسية لمستوى الدكتوراه، ومنح الإقامة العلميّة العالية المستوى (SSHN)، والمنح الدراسيّة المشتركة التمويل. للمزيد من المعلومات حول برامج المنح الدراسيّة للمركز الفرنسي في لبنان، يرجى مراجعة خانة المنح الدراسيّة.
باعتباره جزءٌ من التعاون الجامعي والعلمي بين فرنسا ولبنان، التعاون بين المستشفى والجامعة بدوره غنيٌ للغاية. فالطلب من جانب الأطبّاء اللبنانيين الراغبين في التدريب أو ممارسة المهنة في فرنسا هائل. حتى الآن، نُظّمت 30 اتفاقية نشطة بين مراكز المستشفيات الجامعيّة، ما أدّى إلى تبادل المعلّمين والباحثين وطلّاب الدكتوراه. واليوم، يعمل حوالي 5000 مهني لبناني في المجال الصحي في فرنسا. أمّا فيما يتعلّق بالتدريب الأساسي، فتستقبل فرنسا كل عام حوالي 120 طالب دراسات عليا، أطباء متمرّنين أو مقيمين، كجزء من برنامج شهادة التدريب الطبي الاختصاصي (DFMS). فيُعدّ إذًا من أكبر البرامج في العالم.