ضمن إطار سوق عالمي يزداد تنافسية، تبحث الشركات عن الموظّفين الأكثر مرونةً وقدرة على التنقل والأكثر تأقلمًا مع العولمة. ومن بين المهارات المطلوبة يبرز إتقان عدّة لغات، ومن بينها اللغة الفرنسية، على أنه ميزة لا غنى عنها.

فاللغة الفرنسية تعد ثالث أكثر لغة استخدامًا في عالم الأعمال وهي اللغة الرسمية للفضاء الفرنكفوني والذي يضم 83 دولة تمتد على خمس قارات وتمثّل 16% من إجمالي الناتج المحلي العالمي.